البابا فرنسيس : "لا تسامح" مع الاعتداءات الجنسية مطلقا

ت + ت - الحجم الطبيعي

كرر البابا فرنسيس الأحد التشديد على وجوب أن "لا تتسامح" الكنيسة الكاثوليكية "مطلقا" مع حالات الاعتداء الجنسي التي وصفها بأنها أمر "وحشي"، بحسب مقتطفات من مقابلة أجراها مع قناة تلفزيونية برتغالية.

وقال البابا خلال هذه المقابلة مع "تي في آي/سي إن إن برتغال" نشرت منها مقتطفات على الموقع الإلكتروني للقناة "هذا أمر واضح جدا. لا تسامح على الإطلاق. لا يمكن للكاهن الاستمرار في أن يكون كاهنا إذا كان معتديا. لا يمكنه ذلك لأنه يكون إما مريضا وإما مجرما".

وأضاف في هذه المقابلة المكونة من جزأين والتي بثت الأحد وسيعاد بثها مساء الاثنين "إنه أمر وحشي لأنه يدمر أرواحا".

وعلى غرار فرنسا، هناك لجنة مستقلة بدأت عملها في بداية العام، مسؤولة عن التحقيق في أي اعتداءات جنسية داخل الكنيسة في البرتغال، الدولة ذات التقاليد الكاثوليكية القوية.

هذه اللجنة التي أنشئت بمبادرة من الكنيسة، جمعت بالفعل نحو 400 شهادة، تم إبلاغ 17 منها إلى العدالة بحسب ما أعلن في الآونة الأخيرة بيدرو ستريتش الطبيب النفسي للأطفال الذي يرأس مجموعة العمل هذه التي يتوجب عليها تقديم استنتاجاتها في نهاية العام.

وقال البابا في المقابلة على التلفزيون البرتغالي "أنا لا أنكر الانتهاكات. إن إساءة واحدة فقط أمر وحشي بالفعل".

كما أشار البابا إلى أنه يعتزم زيارة البرتغال خلال أيام الشبيبة العالمية، وهو اجتماع عالمي للشباب الكاثوليك يعقد من 1 إلى 6 أغسطس 2023. وقال "أفكر في الذهاب إلى هناك".

 

طباعة Email