إطلاق نار جماعي في فرجينيا وساوث كارولينا يخلف قتيلين و10 جرحى

ت + ت - الحجم الطبيعي

أسفرت حوادث إطلاق نار جماعية في مدينة نورفولك بولاية فرجينيا وتشارلستون بولاية ساوث كارولينا الأمريكيتين، الأحد، عن مقتل شخصين على الأقل وإصابة 10 آخرين.

وفي نورفولك، ردت الشرطة على إطلاق النار، ووصلت إلى مكان الحادث لتكتشف سبعة أشخاص مصابين بطلقات نارية، وفقاً لبيان صحفي، نقله موقع أكسيوس الإخباري الأمريكي.

وأوضح البيان أن اثنين من المصابين توفيا متأثرين بجراحهما بعد ذلك.

وفي تشارلستون، أصيب خمسة أشخاص يخضعون حالياً للعلاج من جروح غير مهددة للحياة، بحسب ما نقل أكسيوس عن الشرطة.

واعتقلت الشرطة عدة أشخاص ضمن التحقيق في أسباب إطلاق النار، واتهم اثنان منهم بارتكاب انتهاكات تتعلق بحيازة أسلحة نارية.

كان الرئيس الأمريكي جو بايدن، قد وقع في شهر يونيو الماضي على مشروع قانون جديد يقيّد حيازة السلاح في الولايات المتحدة، بعد سلسلة من حوادث إطلاق نار دامية شهدتها البلاد.

يشار إلى أن حوادث إطلاق النار في الولايات المتحدة منذ أبريل الماضي وحتى الشهر الجاري أسفرت عن مقتل 42 شخصاً وإصابة 81 آخرين.

طباعة Email