كوبا: تمويل واشنطن لبرامج «تعزيز الديمقراطية» غير قانوني

ت + ت - الحجم الطبيعي

انتقدت كوبا التمويل الأمريكي لبرامج "تعزيز الديمقراطية" ووصفتها بأنها تدخلية وغير قانونية.

وقال نائب وزير الخارجية الكوبي كارلوس فرنانديز دي كوسيو لرويترز في هافان أمس الجمعة، " إن التمويل الأمريكي لبرامج "تعزيز الديمقراطية" يهدف إلى الإطاحة بالحكومة في الوقت الذي تواجه فيه بلاده أسوأ أزمة اقتصادية منذ عشرات السنين".

ودعت إدارة بايدن في يوليو الماضي، لتقديم الطلبات لمنح ما يصل إلى 6.25 مليون دولار لمنظمات غير حكومية وأفراد في إطار برنامج مدته عشرات السنين يسمح به القانون الأمريكي "لتعزيز التغيير الديمقراطي السلمي غير العنيف في كوبا".

وقال نائب وزير الخارجية الكوبي إن هذه البرامج، التي أنفقت على مدى عدة عقود ما يزيد عن 200 مليون دولار على مشاريع مرتبطة بكوبا، في الواقع تعزز التمويل الأجنبي لإثارة الاضطرابات في الجزيرة.

وأضاف "هذا غير قانوني في أي دولة" مشيرا إلى أن الولايات المتحدة لديها قوانين ضد الأشخاص الذين يعملون كوكلاء لحكومات أجنبية.

وقال "هذا هو بكل دقة ما تحاول الولايات المتحدة الترويج له في كوبا اليوم".

ولم ترد وزارة الخارجية الأمريكية على الفور على طلب للتعليق.

 

طباعة Email