اتهام المشتبه فيه بطعن سلمان رشدي بالشروع في القتل

ت + ت - الحجم الطبيعي

وجهت للمشتبه فيه بطعن الكاتب البريطاني سلمان رشدي، تهم الشروع في القتل والاعتداء، وجرى حبسه احتياطياً دون إمكانية الإفراج عنه بكفالة.

وذكرت شرطة ولاية نيويورك، أمس السبت، أن منفذ الهجوم هادي مطر (24 عاما) الذي ينحدر من فيرفيو في نيوجيرسي، تم احتجازه في سجن مقاطعة تشوتاكوا.

 وذكر مدير أعمال رشدي (75 عاما) أنه على جهاز التنفس الصناعي وقد يفقد إحدى عينيه، بعدما تعرض لطعن على مسرح في فعالية بولاية نيويورك، ولحق به ضرر في عصب ذراعه وكبده.

وكان رشدي الذي تسببت روايته "آيات شيطانية" في تلقيه تهديدات بالقتل من إيران في ثمانينات القرن الماضي، على وشك إلقاء محاضرة في معهد تشوتاكوا على بعد نحو 65 ميلاً جنوب غرب بافالو، عندما وقع الحادث.

وقال مسؤولو الشرطة قبل أن ينقل إلى المستشفى إنه طعن مرة على الأقل في الرقبة ومرة في البطن.

وقال المتحدث باسم الشرطة الأمريكية جميس أوكالاجان، الجمعة، في مؤتمر صحفي إن رشدي خضع لجراحة بعد تعرضه للهجوم.

وأضاف أوكالاجان أن الشرطة تعتقد في هذه المرحلة أن المهاجم تحرك بمفرده لكنها تجري تحقيقاً في هذا الشأن للتأكد.

وكان المشاركون في الفعالية بصدد مناقشة دور الولايات المتحدة كملاذ للكتاب وغيرهم من الفنانين في المنفى وملجأ لحرية التعبير الإبداعي.

وقالت حاكمة نيويورك كاثي هوكول في مؤتمر صحفي، إن ضابطاً بشرطة الولاية أنقذ حياة رشدي. 

طباعة Email