وصول أول سفينة ترفع علماً أجنبياً إلى أوكرانيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال وزير البنية التحتية الأوكراني أولكسندر كوبراكوف إن سفينة ترفع علم بربادوس وصلت إلى أوكرانيا "السبت"، وهي الأولى من نوعها منذ بداية الأزمة الأوكرانية في فبراير، وسيتم تحميلها بالحبوب.

وبدأت أوكرانيا في استئناف صادرات الحبوب في إطار اتفاق يشرف على تنفيذه مركز التنسيق المشترك في إسطنبول حيث يعمل موظفون من روسيا وأوكرانيا وتركيا والأمم المتحدة.

وتوسطت الأمم المتحدة وتركيا في الاتفاق بعد تحذيرات الأمم المتحدة من احتمال تفشي المجاعة بسبب توقف شحنات الحبوب من أوكرانيا. وقبل الأزمة كانت روسيا وأوكرانيا تساهمان معا بنحو ثلث صادرات القمح العالمية.

وأضاف الوزير أن سفينة الشحن العامة فولمار إس التي ترفع علم بربادوس وصلت إلى ميناء تشورنومورسك الأوكراني.

وقال كوبراكوف في منشور على "فيسبوك" "نحن نفعل (كل شيء) ممكن لضمان قدرة موانئنا على استقبال المزيد من السفن والتعامل معها. وعلى وجه الخصوص، نخطط للوصول إلى مستوى ما لا يقل عن ثلاث إلى خمس سفن يومياً في غضون أسبوعين".

وأضاف، "هذا الحدث هو إشارة مهمة للأسواق على أن (اتفاق شحن الحبوب) هو فرصة عمل آمنة، والأهم من ذلك مربحة لأصحاب السفن من أجل العودة إلى الموانئ الأوكرانية".

وتابع أن أوكرانيا تهدف في نهاية المطاف إلى شحن ثلاثة ملايين طن شهرياً من موانئها على البحر الأسود.

ولا يزال ما يقرب من 20 مليون طن من الحبوب من محاصيل العام الماضي عالقاً في البلاد.

طباعة Email