استئناف حوار "الردع الموسع" بين كوريا الجنوبية وأمريكا

ت + ت - الحجم الطبيعي

 اتفق وزيرا دفاع كوريا الجنوبية وأمريكا على توسيع تدريب عسكري مشترك وشيك واستئناف حوارهما الاستراتيجي حول ردع موسع.

وقالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية بحسب، شبكة "كيه.بي.إس وورلد" الإذاعية الكورية الجنوبية اليوم السبت، إنه تم التوصل إلى الاتفاق، خلال محادثات بين وزير الدفاع الكوري الجنوبي لي جونج سوب ونظيره الأمريكي لويد أوستن، جرت في واشنطن أمس الجمعة.

 واتفق الجانبان، على الجمع بين التدريب العسكري المشترك في النصف الثاني من العام ومناورة "أولتشي" التي تقودها الحكومة الكورية الجنوبية وأيضا الاستمرار في تعزيز وضع الردع للحليفين، بما في ذلك نشر نظام دفاع صاروخي باليستي وأصول استراتيجية أمريكية في شبه الجزيرة الكورية.
 

وأكد الجانبان اتفاقهما أيضا على استئناف مجموعة "التشاور واستراتيجية الردع الموسع" رفيعة المستوى في المستقبل القريب، للمساعدة في تعزيز الردع المشترك والتواصل الاستراتيجي.

ووصف الوزيران على أن الوضع الأمني في شبه الجزيرة الكورية، بـ "الخطير" للغاية بسبب استمرار الاستفزازات الكورية الشمالية، والتي أكدا على أنها لن تؤدي سوى إلى تعزيز التحالف الثنائي.
 

وأشارت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية إلى أن الجانبين أكدا أيضا على الاتفاق الذي يهدف إلى تطوير تحالفهما إلى "تحالف استراتيجي عالمي وشامل" سيساهم في تحقيق سلام وأمن ورخاء في منطقة "المحيطين الهندي الهادئ" والعالم.

وكان الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون قد هدد أول أمس الخميس بـ"القضاء" على كوريا الجنوبية، وقال إنه مستعد لأي معركة مع الولايات المتحدة، وذلك في خطاب بمناسبة الذكرى 69 للاتفاق الذي أنهى القتال في الحرب الكورية.

 

طباعة Email