وباء معوي غامض يفتك بـ 800 أسرة في كوريا الشمالية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أفادت وسائل الإعلام الرسمية يوم الجمعة أن كيم جونج أون زعيم كوريا الشمالية ومسؤولين كبار آخرين أعدوا مساعدات لإرسالها إلى 800 أسرة تعاني من وباء معوي مجهول، في الوقت الذي تكافح فيه البلاد أيضا أول تفش تعلن عنه لمرض كوفيد-19.

وأعلنت بيونجيانج هذا الأسبوع أنها تواجه "وباء معويا حادا" علاوة على تفشي مرض كوفيد-19 منذ أسابيع. ولم توضح كوريا الشمالية طبيعة الوباء الجديد.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية "أعد المسؤولون ... الأدوية والمواد الغذائية والضروريات اليومية اللازمة لعلاج الوباء وتوفير الحياة المستقرة من أجل تقديم المساعدة إلى السكان في مدينة هايجو ومقاطعة كانجريونغ (في إقليم هوانغهاي الجنوبي)".

وقال مسؤول في وزارة التوحيد في كوريا الجنوبية أمس الخميس إن سول تراقب تفشي المرض الذي يشتبه أن يكون الكوليرا أو التيفود.

وإقليم هوانغهاي الجنوبي هو المنطقة الزراعية الرئيسية في كوريا الشمالية، وأثار تفشي المرض مخاوف قد تضاف إلى مخاوف نقص الغذاء المزمن وسط موجة من الإصابات بكوفيد-19.

وتعلن كوريا الشمالية أعداد المرضى الذين يعانون من أعراض الحمى، بدلا من إعلان الإصابات المؤكدة بكوفيد-19، ربما بسبب نقص القدرات اللازمة للفحص.

وأعلنت وكالة الأنباء المركزية الكورية اليوم الجمعة تسجيل 23160 إصابة جديدة بأعراض الحمى، ليرتفع الإجمالي منذ أواخر أبريل إلى أكثر من 4.58 مليون. وبلغ عدد الوفيات 73.

طباعة Email