سفير روسيا لدى واشنطن: الصراع في أوكرانيا يعرقل الحوار مع أمريكا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد سفير روسيا لدى واشنطن أناتولي أنتونوف أن كبار المسؤولين العسكريين الروس والأمريكيين يبقون خطوط الاتصال مفتوحة على مستوى منخفض لكن العلاقات متوترة بسبب الحرب الأوكرانية.

وقال أنتونوف للتلفزيون الرسمي الروسي الثلاثاء: "لعبت المحادثات الهاتفية من وقت لآخر بين وزيري الدفاع ورئيسي الأركان دورا حيويا في منع مواجهة عسكرية مباشرة بين القوتين". مضيفا أنه بدونها لكان هناك تهديد بالتصعيد مع "عواقب لا يمكن التنبؤ بها".

غير أن أنتونوف شدد على الطابع منخفض المستوى للحوار الثنائي الذي يجري الحفاظ عليه حاليا.

وأضاف: "لقد تقوضت الثقة، والتعاون يتفكك حتى في المجالات ذات الاهتمام المشترك، والتواصل بين الجانبين ضئيل للغاية ويقتصر بشكل أساسي على مناقشة المشاكل التقنية".

وقال إن الولايات المتحدة علقت الحوار بشأن الاستقرار الاستراتيجي إلى أجل غير مسمى.

وأضاف: "قيل لنا إن الحد من التسلح لم يعد أولوية للإدارة الأمريكية في مواجهة العملية العسكرية الروسية الخاصة" مستخدما المصطلح الروسي المطبق قانونا لهجومها على أوكرانيا.

وشدد أنتونوف على أن روسيا مستعدة لإجراء حوار جاد مع الولايات المتحدة، مضيفا أن ذلك سيكون في المصلحة الروسية والأمريكية والدولية. وأضاف السفير الروسي: "لكننا لن نركض وراء الأمريكيين".

 

طباعة Email