فرار آلاف السكان من عاصمة هايتي بعد اندلاع عنف

ت + ت - الحجم الطبيعي

ذكر شاهد من رويترز أن سكان بورت أو برنس عاصمة هايتي فروا من منازلهم أمس الاثنين بعد اندلاع اشتباك بالأسلحة بين عصابتين متنافستين، وذلك في أعقاب اشتباكات بين جماعتين مسلحتين أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 20 في الأسبوع الماضي.

وقالت إدارة الحماية المدنية في هايتي يوم الأربعاء إن الاشتباكات بين عصابتي تشين ميتشان و400 ماوزو المتنافستين أجبرت الآلاف على الفرار من منازلهم.

وقال الشاهد من رويترز إن إطلاق النار بدأ بعد ظهر الاثنين في حي سيتي سوليل الفقير، حيث غادر عشرات السكان المذعورين منازلهم وهرولوا في كل الاتجاهات.

ولم تتوفر أي أدلة على العصابات الضالعة في الأمر أو عدد النازحين.

ولم ترد شرطة هايتي على اتصالات هاتفية للتعقيب.

وتصاعد عنف العصابات في هايتي منذ اغتيال الرئيس جوفينيل مويس في يوليو الماضي، حيث باتت أجزاء كبيرة من البلاد خارج سيطرة السلطات.

طباعة Email