"لقد بوركنا أنا وجيني" تعليق حول الأطفال المعاقين يثير الغضب من رئيس الوزراء الأسترالي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أثار رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون الغضب خلال أول مناظرة انتخابية له أمام زعيم حزب العمال المعارض أنتوني ألبانيز مساء الأربعاء، عندما أشار على ما يبدو إلى أنه وزوجته "مباركان" لأنهما لم ينجبا أطفالا معاقين.

ووفقا لوكالة "بلومبرج" للأنباء، أدلى موريسون بالتعليق بعد أن طرحت والدة طفل مصاب بالتوحد عمره أربعة أعوام سؤالا حول خفض التمويل لبرنامج التأمين ضد الإعاقة في أستراليا.

وقال موريسون في بداية رده: "لقد بوركنا أنا وجيني، حيث أن لدينا طفلين لا يعانيان من ذلك، ولم نضطر للمرور بذلك ... أما بالنسبة للآباء والأمهات الذين لديهم أطفال معاقين، يمكنني فقط أن أحاول فهم تطلعاتكم من أجل هؤلاء الأطفال."

وأثارت تعليقات موريسون على الفور الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي، بما في ذلك رد فعل من البطل البارالمبي أسترالي العام ديلان ألكوت. حيث قال عبر حسابه على تويتر صباح اليوم الخميس: "استيقظت هذا الصباح وأنا أشعر بأنني مبارك للغاية لأنني معاق - أعتقد أن والداي سعيدان للغاية بذلك أيضا".

وفي مؤتمر صحفي اليوم الخميس، قال موريسون إنه اتصل بألكوت للاعتذار وإنه "لم يقصد أي إساءة" من تعليقاته. وقال موريسون: "كل طفل هو عزيز وهو نعمة لكل والد".

وقال رئيس الوزراء: "لا أعتقد أن هذا موضع خلاف ولا أعتقد أن أي شخص يمكن أن يظن حقا أنني قصدت أي شيء غير ذلك".

كما أوضح أنه تحدث إلى المرأة التي طرحت السؤال بعد انتهاء المناظرة الانتخابية لمعرفة المزيد عن وضعها وكيفية تقديم المساعدة لطفلها.

طباعة Email