بوتين يلغي خططاً روسية لاقتحام مصنع في ماريوبول ويأمر باستمرار الحصار

ت + ت - الحجم الطبيعي

أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الخميس، الجيش بإلغاء خطط اقتحام مصنع آزوفستال في مدينة ماريوبول الساحلية الأوكرانية، وقال إنه يريد أن يستمر حصاره بإحكام بدلا من ذلك.

وأعطى بوتين الأمر لوزير الدفاع سيرجي شويجو الذي سبق وأخبر بوتين بأن أكثر من ألفي مقاتل أوكراني لا يزالون يتحصنون في المصنع الضخم الذي يضم مساحة كبيرة تحت الأرض.

وقال بوتين لشويجو في اجتماع في الكرملين نقله التلفزيون "أعتقد أن الاقتحام المقترح للمنطقة الصناعية غير ضروري ... أطلب منك إلغاء ذلك".

وأضاف "لا حاجة لدخول هذه السراديب والزحف تحت الأرض في هذه المنشآت الصناعية... حاصروا هذه المنطقة الصناعية بحيث لا تنفذ ذبابة".

وأشار بوتين إلى أن قراره بعدم اقتحام مصنع آزوفستال كان بدافع الرغبة في الحفاظ على حياة الجنود الروس.

وخاطب بوتين الجنود الأوكرانيين في المصنع الذين لم يستسلموا بعد، قائلا إن روسيا ستعاملهم باحترام وستقدم المساعدة الطبية للجرحى.

وأرسلت روسيا عشرات الآلاف من جنودها إلى أوكرانيا يوم 24 فبراير فيما وصفته بأنه عملية عسكرية خاصة لخفض قدرات أوكرانيا العسكرية والقضاء على أشخاص تقول إنهم قوميون خطرون.

وشنت أوكرانيا مقاومة عنيفة وفرض الغرب عقوبات كاسحة على موسكو في محاولة لإجبارها على سحب قواتها.

وفي وقت سابق، قالت وزارة الدفاع الروسية اليوم الخميس إن الصواريخ والمدفعية الروسية قصفت 1001 هدفا عسكريا في أوكرانيا خلال الليل، منها 162 موقعا لإطلاق النار.

وأضافت الوزارة أن القوات الروسية وانفصاليين مدعومين من روسيا سيطروا بالكامل على بلدة كريمينا بشرق أوكرانيا.

طباعة Email