صربيا تتهم أوكرانيا ودولة أوروبية بتهديد شركة طيرانها ببلاغات كاذبة

ت + ت - الحجم الطبيعي

اتهم الرئيس الصربي ألكسندر فوسيتش أوكرانيا ودولة لم يحددها من دول الاتحاد الأوروبي في وقت متأخر من مساء أمس الأحد بأنهما وراء سلسلة من التهديدات الكاذبة بوجود قنابل على طائرات ركاب تابعة لشركة طيران صربيا (اير صربيا).

فمنذ أن بدأت روسيا حربها على أوكرانيا في أواخر فبراير اضطرت أكثر من 12 رحلة للشركة إلى العودة لبلجراد أو موسكو بسبب تهديد بوجود قنبلة وتم إخلاء مطار بلجراد ثلاث مرات على الأقل.

وقال فوسيتش دون أن يورد أدلة على اتهامه "أجهزة (مخابرات) دولتين تقوم بذلك. واحدة من دول الاتحاد الأوروبي والثانية هي أوكرانيا".

وترفض صربيا، المعتمدة بالكامل تقريبا على إمدادات النفط والغاز من روسيا، فرض عقوبات على الكرملين وتبقي على رحلات طيران منتظمة إلى موسكو. وقال فوسيتش إن بلاده ستستمر في ذلك "لأنها مسألة مبدأ".

وصوتت بلجراد في الأسابيع الأخيرة ثلاث مرات لصالح قرارات الأمم المتحدة التي أدانت الحرب الروسية على أوكرانيا وعلقت عضوية روسيا في مجلس حقوق الإنسان التابع للمنظمة الدولية.

طباعة Email