جنوب أفريقيا تستعد لمزيد من الفيضانات بعد مقتل 400 شخص

ت + ت - الحجم الطبيعي

هطلت من جديد اليوم السبت على ساحل جنوب أفريقيا الشرقي الأمطار التي أودت بحياة نحو 400 شخص وشردت الآلاف في الأسبوع الماضي، مما يثير مخاوف من حدوث مزيد من الفيضانات، كما أرغمت كثيرين على اللجوء إلى مراكز الخدمة الاجتماعية ومقار مجالس البلديات.

كانت الأمطار التي تسببت في حرمان ما لا يقل عن 40 ألف شخص من الكهرباء والماء والمأوى قد توقفت بحلول أمس الجمعة، لكن من المتوقع الآن أن تستمر الموجة الجديدة من الأمطار حتى أوائل الأسبوع المقبل.

وقالت جلوريا ليندا التي اتخذت من مظلة كبيرة مأوى لها على جانب طريق موحل في بلدتها كواندينجيزي "أنا قلقة للغاية". وتقع كواندينجيزي على بعد 30 كيلومترا من ديربان المدينة الساحلية الكبيرة في شرق البلاد.

وتسببت الأمطار الغزيرة التي شهدها إقليم كوازولو ناتال قبل أيام في سقوط خطوط الكهرباء وتعطل إمدادات المياه وعرقلة العمليات في ميناء ديربان أحد أكثر موانئ أفريقيا نشاطا.

 

طباعة Email