أمريكا تقدم مساعدات عسكرية لأوكرانيا بقيمة 800 مليون دولار وتضيف أسلحة ثقيلة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن عن تقديم 800 مليون دولار مساعدات عسكرية إضافية لأوكرانيا، موسعا نطاق الأنظمة المقدمة لتشمل المدفعية الثقيلة قبيل هجوم روسي أوسع نطاقا متوقع في شرق أوكرانيا.

وقال بايدن الأربعاء في بيان بعد اتصال هاتفي مع نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن الحزمة ستشمل أنظمة مدفعية وطلقات مدفعية وناقلات جند مدرعة وزوارق دفاع غير مأهولة.

وترفع الحزمة إجمالي المساعدات العسكرية لأوكرانيا منذ بدء هجوم القوات الروسية في فبراير إلى أكثر من 2.5 مليار دولار.

وقال بايدن إنه وافق على تسليم كييف طائرات هليكوبتر إضافية. وأكد أن العتاد المقدم لأوكرانيا كان "حاسما".

وأضاف بايدن في بيان مكتوب "لا يمكننا أن نرتاح الآن. كما أكدت للرئيس زيلينسكي، سيواصل الشعب الأمريكي الوقوف إلى جانب الشعب الأوكراني الشجاع في كفاحه من أجل الحرية".

وتشمل الحزمة الجديدة 11 طائرة هليكوبتر من طراز مي-17 كانت مخصصة لأفغانستان قبل انهيار الحكومة المدعومة من الولايات المتحدة العام الماضي.

كما تشتمل على 18 مدفع هاوتزر عيار 155 مليمتر، إلى جانب 40 ألف طلقة مدفعية وأجهزة رادار مضادة للمدفعية و200 ناقلة جند مدرعة و 300 طائرة مسيرة إضافية من طراز "سويتش بليد".

وهذه هي المرة الأولى التي تزود فيها الولايات المتحدة أوكرانيا بمدافع هاوتزر.

وقال جون كيربي المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إن بعض الأنظمة، مثل مدافع الهاوتزر وأجهزة الرادار، ستتطلب تدريبا إضافيا للقوات الأوكرانية غير المعتادة على استخدام المعدات العسكرية الأمريكية.

وأضاف كيربي عندما سئل عن سرعة التسليم "نعلم أن الوقت ليس في صالحنا".

ويناشد زيلينسكي زعماء الولايات المتحدة وأوروبا تقديم أسلحة ومعدات ثقيلة لبلاده.

وقالت روسيا يوم الأربعاء إنها سيطرت على ميناء ماريوبول في جنوب شرق أوكرانيا وإن أكثر من ألف من مشاة البحرية الأوكرانية استسلموا.
 

طباعة Email