لافروف: العملية الروسية في أوكرانيا تستهدف إنهاء هيمنة أمريكا على العالم

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، اليوم الاثنين، أن العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا تهدف لوضع نهاية لمسار الولايات المتحدة للهيمنة على العالم.

وقال لافروف عبر قناة "روسيا24": "عمليتنا العسكرية الخاصة تهدف لوضع نهاية للتوسيع والنهج المتهور لهيمنة الولايات المتحدة الكاملة على العالم والدول الغربية التابعة لها في المحافل الدولية".

وأكد وزير الخارجية الروسي أن بلاده لن تخضع للغرب أبدا، وأضاف : "روسيا، بما تملك من تاريخ وعادات، تعد واحدة من تلك الدول التي لن تحتل موقع التبعية".

وقال:"يمكننا فقط أن نكون أحد أعضاء المجتمع الدولي بشروط متساوية من الأمن غير القابل للتجزئة".

وتتواصل منذ يوم 24 فبراير الماضي، العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا، والتي حددت موسكو أهدافها بالقضاء على "عسكرة أوكرانيا" وعلى "التوجهات النازية" في هذه الدولة.

ووفقًا لوزارة الدفاع الروسية، تقوم القوات المسلحة بقصف البنية التحتية العسكرية والقوات الأوكرانية، التي لا تلقي السلاح، دون المساس بالسكان المدنيين.

واعتبارًا من يوم 25 مارس، أكملت القوات المسلحة الروسية المهام الرئيسية للمرحلة الأولى، حيث حدت بشكل كبير من الإمكانات والقدرات القتالية لأوكرانيا، علماً بأن الهدف الرئيسي للعملية كما أعلنته وزارة الدفاع الروسية هو "تحرير إقليم دونباس".

من جانبه أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن العملية العسكرية لا تهدف إلى احتلال أوكرانيا.

طباعة Email