قبل يومين من الانتخابات.. ماكرون يتهم منافسته لوبان بالكذب والعنصرية

ت + ت - الحجم الطبيعي

اتهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون منافسته مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان اليوم الجمعة بالكذب على الناخبين فيما يتعلق ببرنامجها "العنصري" وذلك في وقت يسعى فيه لحشد التأييد قبل يومين من الجولة الأولى لانتخابات الرئاسة.

ويبدو أن الفارق يضيق بين ماكرون ولوبان اللذين خاضا جولة الإعادة في انتخابات عام 2017. وفي حين أن ماكرون نأى بوضوح عن أي مناظرة مباشرة معها، استهدف كل منهما الآخر عن بعد بتعليقات حادة كان آخرها اليوم الجمعة.

وقال ماكرون في مقابلة مع صحيفة لو باريزيان نُشرت اليوم الجمعة "هناك استراتيجية واضحة (من معسكر لوبان) لإخفاء ما هو وحشي في برنامجها". وأضاف "أساسياتها لم تتغير. إنه برنامج عنصري يهدف إلى تقسيم المجتمع، هذا أمر وحشي للغاية".

وقالت لوبان لإذاعة فرانس إنفو إنها "صُدمت" بسبب هذا الاتهام الذي رفضته، ووصفت الرئيس بأنه "عدواني".

وقالت إن برنامجها الذي يتضمن إضافة مبدأ "الأولوية الوطنية" إلى الدستور لا يميز بين الناس على أساس أصولهم ما داموا يحملون جواز السفر الفرنسي.

وعلى الرغم من استمرار تقدم ماكرون على لوبان في استطلاعات الرأي التي تظهر أنه الفائز الأكثر ترجيحا، لكن إعادة انتخابه لم تعد أمرا مسلما به.

وأظهر استطلاع للرأي أجراه معهد إيلاب لحساب قناة تلفزيون (بي.إف.إم) عن اتجاهات التصويت في انتخابات الرئاسة الفرنسية أن ماكرون خسر المزيد من الشعبية أمام لوبان.

وتراجع تأييد ماكرون نقطتين إلى 51 في المئة في جولة الإعادة وكسبت لوبان نقطتين لترتفع نسبة التأييد لها إلى 49 في المئة وذلك في أضيق فارق بين الاثنين إلى الآن.

وأظهر الاستطلاع الذي نشر على موقع قناة تلفزيون (بي.إف.إم) أن ماكرون خسر نقطتين في الجولة الأولى لينخفض التأييد له إلى 26 في المئة في حين كسبت لوبان نقطتين ليرتفع التأييد لها بين الناخبين إلى 25 في المئة.

 

طباعة Email