شتاينماير يعترف بأخطاء سياسته تجاه روسيا.. وأوكرانيا: ندم الرئيس الألماني لايكفي

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال السفير الأوكراني في برلين، أندريه ميلنيك، إن اعتراف الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير بأخطاء في التعامل مع روسيا مجرد "خطوة أولى".

وأضاف ميلنيك في تصريحات لمحطة "دويتشلاند" الألمانية الإذاعية اليوم الثلاثاء: "من المهم بالنسبة لنا أن يعقب هذه التصريحات الآن أفعال.

هذه الأفعال غير موجودة... كنت أتمنى، مثل العديد من مواطني بلدي، ألا يظهر الرئيس الألماني هذا الندم فحسب، بل أن يطالب أيضا الحكومة الألمانية بصفته رئيسا للدولة باستخلاص الدروس من مذبحة بوتشا، ومن الفظائع الأخرى التي نمر بها ليلا ونهارا الآن في أوكرانيا"، موضحا أن الأفعال المنتظرة هي بالتحديد تشديد العقوبات على روسيا وحظر واردات الطاقة منها.

يُذكر أن شتاينماير، الذي كان وزيرا للخارجية خلال الفترة من 2005 إلى 2009 ومن 2013 إلى 2017، اعترف لأول مرة أمس الاثنين أنه ارتكب أخطاء في سياسته تجاه روسيا،

وقال: "من الواضح أن تمسكي بمشروع نورد ستريم 2 كان خطأ... لقد تشبثنا بجسور لم تعد روسيا تؤمن بها، وهو ما حذرنا شركاؤنا منه".

ولم تقتصر مطالب ميلينك اليوم الثلاثاء على عواقب سياسية، حيث قال: "نعتقد أن ما حدث هنا في ألمانيا على مدى العقدين الماضيين يحتاج إلى معالجة عاجلة ليس فقط على الصعيد السياسي ولكن أيضا على مستوى المجتمع والإعلام"، مضيفا أن السؤال الذي يطرح نفسه الآن هو كيف أصبحت ألمانيا معتمدة على الدولة الروسية بشكل "شبه كامل" في سياسة الطاقة، مضيفا أن هذه التبعية تدفع ثمنها الآن أوكرانيا بمعاناة الضحايا المدنيين.

 

طباعة Email