كوريا الشمالية تهدّد جارتها الجنوبية بضربها بـ "النووي"

ت + ت - الحجم الطبيعي

قالت كيم يو جونغ، شقيقة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، في بيان نقلته وسائل إعلام رسمية اليوم الثلاثاء إن بيونغ يانغ ستستهدف كوريا الجنوبية "بقوتها النووية القتالية" إذا تعرضت لهجوم.

وأضافت كيم يو جونغ في بيان نشرته وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية: "في حال اختارت كوريا الجنوبية المواجهة العسكرية معنا، سيتعين على قواتنا القتالية النووية القيام بواجبها حتما".

وقالت المسؤولة البارزة في حزب العمال الحاكم إن كوريا الشمالية لن تضرب أولا أبدا.

وتابعت: "لكن إذا كانت كوريا الجنوبية لأي سبب من الأسباب تختار مثل هذا العمل العسكري مثل الضربة الوقائية التي روج لها (وزير الدفاع سوه ووك)، فإن الوضع سيتغير".

مضيفة أنه "في هذه الحالة، ستصبح كوريا الجنوبية نفسها هدفا".

وكانت كيم يو جونغ قد انتقدت سوه الأسبوع الماضي بسبب تعليقاته على القدرات الهجومية لبلاده ضد كوريا الشمالية، متهمة إياه بالإدلاء بتصريحات متهورة حول "ضربة وقائية".

وقالت في ذلك الوقت إن كوريا الجنوبية تخاطر بتشكيل "تهديد خطير" لكنها لم تذكر تفاصيل.

وقال سوه يوم الجمعة علنا إن القوات المسلحة في سول لديها القدرة على مهاجمة نقطة منشأ إطلاق صواريخ بيونغ يانغ "بدقة وسرعة" وكذلك مراكز قيادتها بمجرد ظهور علامات واضحة على هجوم على كوريا الجنوبية.

طباعة Email