بولندا نحو التصعيد: مستعدون لتخزين أسلحة نووية أمريكية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد نائب رئيس الوزراء البولندي ياروسلاف كاتشينسكي أن بلاده منفتحة أمام تمركز أسلحة نووية بها.

وقال كاتشينسكي لصحيفة "فيلت أم زونتاج" الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم الأحد: "إذا طلب منا الأمريكيون تخزين أسلحة نووية أمريكية في بولندا، فإننا سنكون منفتحين لذلك. فقد يعزز ذلك الردع في مواجهة موسكو بشكل واضح".

وأشار إلى أن السؤال غير مطروح الآن، واستدرك قائلا: "ولكن من الممكن أن يتغير ذلك قريبا"، وقال إنه لابد أن تأتي المبادرة من الأمريكيين، ولكنه أكد أنه من المجدي بشكل أساسي توسيع نطاق المشاركة النووية في الجناح الشرقي لحلف شمال الأطلسي "ناتو".

يشار إلى أن روسيا بدأت منذ خمسة أسابيع حربا هجومية على أوكرانيا، التي تقع على الحدود مع بولندا.

وبحسب تصريحات كاتشينسكي، فإن بولندا سترحب أيضا بالأمر إذا زاد الأمريكيون من وجودهم مستقبلا في أوروبا من 100 ألف جندي حاليا إلى 150 ألف جندي، في ظل تزايد عدوانية روسيا، موضحا أنه يرى أنه يجب أن يتمركز 75 ألف جندي منهم في الجناح الشرقي (من حلف الأطلسي)، أي على الحدود مع روسيا، وأن يتمركز 50 ألف جندي في دول البلطيق وبولندا.

وتابع نائب رئيس الحكومة البولندية قائلا: "جنود القوة النووية الأمريكية هم أقوى رادع لروسيا من مهاجمة دول الناتو، وسيمنحونا أكبر قدر من الأمن".

وبشكل عام أكد كاتشينسكي أنه يجب أن يفعل حلف الأطلسي المزيد في الحرب التي تواجهها أوكرانيا، وقال: "أولا، القيام بمهمة سلام، ولا يسير ذلك بالطبع إلا بموافقة أوكرانيا. وثانيا يجب أن تورد دول حلف الناتو الأسلحة التي يطلبها (الرئيس الأوكراني فولوديمير) زيلينسكي".

يشار إلى أنه يعيش ببولندا حاليا أكثر من 4ر2 مليون لاجئ أوكراني- وهو عدد يزيد على ما استقبلته أية دولة أخرى بالاتحاد الأوروبي من أوكرانيا.

وفرض الاتحاد الأوروبي وكذلك دول غربية أخرى عقوبات غير مسبوقة ضد روسيا منذ بدء هجومها على أوكرانيا

 

طباعة Email