سفير أوكرانيا ببرلين: تقارب شتاينماير السياسي مع موسكو مثير للشكوك

ت + ت - الحجم الطبيعي

رأى السفير الأوكراني بألمانيا أندريه ميلنيك أن الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير لديه تقارب سياسي مثير للشكوك بدرجة كبيرة مع روسيا.

وقال ميلنيك لصحيفة "تاجس شبيجل" الألمانية في عددها الصادر اليوم الأحد: "بالنسبة لشتاينماير كانت وتظل العلاقة مع روسيا شيئا أساسيا، نعم شيئا مقدسا، بصرف النظر عمّا يحدث، فحتى الحرب لا تؤدي دورا كبيرا هنا".

وأضاف السفير الأوكراني ببرلين أنه من منظور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ليس هناك شعب أوكراني ولا لغة ولا ثقافة، ومن ثم ليس هناك دولة، وقال: "يبدو أن شتاينماير يشاركه فكرة أن الأوكرانيين في الواقع ليسوا موضوعا".

وأشار ميلنيك إلى أن ألمانيا لديها كثير من المصالح الخاصة فيما يتعلق بروسيا، مثل الاعتماد على الغاز والنفط والفحم، وقال إن السبب في ذلك هو نهج شتاينماير عندما كان رئيسا لديوان المستشارية ثم وزيرا للخارجية.

وقال السفير الأوكراني للصحيفة الألمانية أيضا: "أنشأ شتاينماير منذ عقود شبكة عنكبوتية من الاتصالات مع روسيا"، لافتا إلى أن هذه الشبكة تضم كثيرا من الأشخاص المتشابكين بها، وأنهم الآن أصحاب قرارات في الائتلاف الحاكم بألمانيا، وذكر ميلنيك في هذا السياق ينس بلوتنر، مستشار الشؤون الخارجية للمستشار الألماني أولاف شولتس، وأندرياس ميشائليس وكيل وزارة الخارجية.

وبالنظر إلى مقاطعة ميلنيك لحفل تضامني مع أوكرانيا تم بدعوة الرئيس الألماني وكان من المقرر أن يظهر به موسيقون روس، قال سفير أوكرانيا ببرلين: "كان الحفل من وجهة نظري إشارة واضحة تجاه روسيا"، وأضاف أن شتاينماير يعلم جيدا مدى حساسية الموضوع، وقال: "الحساسية تعد كلمة غريبة بالنسبة لشتاينماير، على الأقل فيما يتعلق بأوكرانيا".

 

طباعة Email