جولة دبلوماسية جديدة اليوم.. وزيلينسكي يتوقع تكثيف الهجمات الروسية شرق أوكرانيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

توقع الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي تكثيف العمليات العسكرية الروسية في شرق البلاد، حتى في الوقت الذي تتحدث فيه وكالات استخباراتية غربية عن انسحاب من العاصمة كييف.

وقال زيلينسكي، في خطاب بالفيديو مساء أمس الجمعة "يتم نقل جنود روس إلى دونباس، وبالمثل في اتجاه خاركيف. الوضع في شرق بلادنا مازال صعبا للغاية".

وأفادت تقارير صادرة عن واشنطن ولندن بتقليص عدد الجنود الروس قرب كييف.

وتشير تقديرات البنتاجون إلى أن حوالي 20% من القوات الروسية خارج المدينة غادرت المنطقة في الأيام العديدة الماضية، على الرغم من أنها تصف الحركة بأنها "إعادة تمركز" لمناطق أخرى، مثل دونباس وليس انسحابا كاملا.

ومن جهة أخرى، واصل الجيش الأوكراني صد القوات الروسية في القتال بالقرب من كييف، طبقا لما ذكرته الاستخبارات البريطانية اليوم السبت.

وطبقا لبيان صادر عن وزارة الدفاع، ذكرت تقارير أن قوات روسية انسحبت من مطار "هوستوميل"، الذي يشهد احتدام القتال، منذ اليوم الأول من الصراع.

وأضاف البيان أن أوكرانيا "أعادت السيطرة على العديد من القرى".

وتابع البيان "في شرق أوكرانيا، أمنت القوات الأوكرانية طريقا رئيسيا بشرق خاركيف، بعد قتال عنيف".

وأعلنت روسيا تدمير 67 هدفا عسكريا آخر، في أحدث هجماتها الصاروخية في أوكرانيا.

وذكرت وزارة الدفاع الروسية أنه تم تدمير مستودع للبنزين والديزل بالقرب من مدينة "كريمينشوك" التجارية والصناعية، على بعد 300 كيلومتر جنوب شرق العاصمة ، كييف، صباح اليوم السبت.

وقالت الوزارة إن مطارين عسكريين توقفا عن العمل، بالقرب من مدينة "بولتافا" وبالقرب من مدينة دنيبرو.

وذكر إيجور كوناشينكوف، المتحدث باسم وزارة الدفاع أنه تم إطلاق الصواريخ من سفن حربية وطائرات.

ومن المتوقع أن تستمر الجهود الدبلوماسية اليوم السبت.

وتزور فيكتوريا نولاند  نائبة وزير الخارجية الأمريكية للشؤون السياسية أوروبا لتنسيق الرد على الحملة الصارمة الروسية العنيفة على جارتها.

ومن المتوقع أن تزور نولاند فرنسا وألمانيا وتركيا واليونان وقبرص، طبقا لما ذكرته وزارة الخارجية الأمريكية في واشنطن.

 

طباعة Email