أوكرانيا: 2000 قتيل مدني في مدينة ماريوبول

ت + ت - الحجم الطبيعي

أفادت السلطات بمدينة ماريوبول الأوكرانية بأن أكثر من ألفي مدني لقوا حتفهم في المدينة حتى الآن.

وأوضح مجلس المدينة أن 2357 شخصا قُتلوا بها منذ انطلاق الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 شباط/فبراير.

ومنذ أيام، تحاصر قوات روسية المدينة الواقعة في جنوب شرق أوكرانيا، ويبلغ عدد سكانها نحو 400 ألف نسمة، وانقطع الاتصال بينها وبين بقية أنحاء البلاد.

وأفادت السلطات الأوكرانية بوقوع هجمات جوية عنيفة على المدينة، المطلة على بحر آزوف. وتقول روسيا إنها تقصف فقط الأهداف العسكرية بالمدينة.

ويرى كثيرون ماريوبول رمزا للمقاومة الأوكرانية. فمنذ بدء الحرب في منطقة دونباس بشرق أوكرانيا عام 2014 ، صمدت المدينة في وجه العديد من محاولات الانفصاليين الموالين لروسيا للسيطرة عليها.

ووصف بيترو أندريوشينكو، المستشار لعمدة المدينة، الوضع بأنه "غير إنساني".

وقال :"لا طعام، لا ماء، لا إضاءة، لا تدفئة". وأعرب عن مخاوف من وقوع المزيد من القتلى. واستطرد بالقول إنه مع تزايد حدة الهجمات، قد يصل عدد القتلى إلى 20 ألفا.

تجدر الإشارة إلى أنه لا يمكن التحقق من أعداد الضحايا بشكل مستقل.

طباعة Email