يونيسف: فرار أكثر من مليون طفل من أوكرانيا منذ بدء العملية العسكرية الروسية

ت + ت - الحجم الطبيعي

قالت مديرة منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) أمس الأربعاء إن أكثر من مليون طفل فروا من أوكرانيا إلى دول مجاورة في أقل من أسبوعين منذ أن بدأت روسيا عمليتها العسكرية في أوكرانيا.

وقالت المديرة التنفيذية كاثرين راسل في بيان إن 37 طفلا على الأقل لقوا حتفهم بينما أصيب 50 آخرون.

وأضافت راسل أنها تشعر "بالذعر" إزاء التقارير عن هجوم على مستشفى للأطفال في مدينة ماريوبول الأوكرانية. 

وقالت راسل "هذا الهجوم، إذا تأكد حدوثه، يسلط الضوء على الخسائر الفادحة التي تلحقها هذه الحرب بأطفال وعائلات أوكرانيا".

وقال مجلس مدينة ماريوبول إن المستشفى تعرض لعدة ضربات خلال غارة جوية، مما تسبب في دمار "هائل". وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف إن "القوات الروسية لا تطلق النار على أهداف مدنية".

وفر أكثر من مليوني شخص من أوكرانيا منذ أن أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ببدء العملية العسكرية في 24 فبراير  لنزع سلاح جارتها والإطاحة بقادة تصفهم بأنهم "نازيون جدد".

ومعظم الذين فروا من النساء والأطفال، حيث أمرت حكومة كييف الرجال الأصحاء بالبقاء للقتال.

طباعة Email