تطوير أقمار صناعية كورية شمالية لرصد أعمال أمريكا وحلفائها

ت + ت - الحجم الطبيعي

ذكرت وسائل إعلام رسمية أن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون قال إن بلاده ستطلق في السنوات القادمة عدداً من الأقمار الصناعية للاستطلاع بهدف تقديم معلومات آنية عن الأعمال العسكرية التي تقوم بها الولايات المتحدة وحلفاؤها.

أدلى كيم بهذه التصريحات أثناء تفقده للإدارة الوطنية للتطوير الفضائي في كوريا الشمالية بعد الاختبارات الأخيرة لأنظمة الأقمار الصناعية أثناء إطلاق الصواريخ.

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية أن كيم قال إنه سيتم وضع "الكثير" من أقمار الاستطلاع الصناعية في المدار في إطار خطة على مدى خمس سنوات، أُعلنت العام الماضي.

وقال التقرير "أشار إلى أن الهدف من تطوير وتشغيل أقمار الاستطلاع العسكري الصناعية هو تزويد القوات المسلحة بمعلومات آنية عن التحركات العسكرية لقوات "الإمبريالية" الأمريكية "المعتدية" والقوات التابعة لها في كوريا الجنوبية واليابان والمحيط الهادي".

ويقول خبراء إن كوريا الشمالية تستعد على ما يبدو لإطلاق قمر صناعي للاستطلاع.

وتقول كوريا الشمالية إنها أجرت تجربتين لأنظمة أقمار صناعية في 27 فبراير والخامس من مارس.

وتقول السلطات في كوريا الجنوبية واليابان والولايات المتحدة إن التجربتين شملتا إطلاق صواريخ باليستية.

طباعة Email