عمدة ماريوبول الأوكرانية: نواجه حصاراً إنسانياً ونعيش بدون خدمات

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال عمدة مدينة ماريوبول الساحلية جنوبي أوكرانيا، فاديم بويتشينكو، إن مدينته تواجه"حصارا إنسانيا"، بسبب قطع جميع الخدمات عنها.

وأضاف بويتشينكو للتلفزيون الأوكراني أمس السبت إن الوحدات الروسية قطعت جميع خطوط الكهرباء الـ 15 في المدينة، مشيرا إلى أنها تعاني من انقطاع الكهرباء منذ خمسة أيام.

وأضاف أن سكان المدينة يرتجفون في شققهم لأن محطات التدفئة تعمل بالكهرباء.

وأوضح أن الاتصالات عبر الهواتف المحمولة لا تعمل أيضا بدون كهرباء. وقال إن خط المياه الرئيسي كان مقطوعا منذ ما قبل بدء الحرب وبعد خمسة أيام من الحرب، وفُقدت أيضا إمدادات المياه الاحتياطية.

واتهم بويتشينكو الجانب الروسي بالتصرف بشكل منهجي للغاية من أجل قطع جميع الإمدادات عن المدينة وزيادة الضغط عليها.

كما اتهم الروس بإطلاق النار على حافلات كان من المفترض أن تنقل الأشخاص إلى خارج المدينة عبر ممر إنساني، مضيفا أنه من بين 50 حافلة مزودة بالكامل بالوقود يتبقى فقط 20، وأوضح: "قد لا تتوافر لدينا أية حافلات حتى فرصة الإجلاء التالية".

ولم يتسن التحقق من المعلومات بشكل مستقل.

ودعا بويتشينكو إلى إنشاء ممر يمكن من خلاله للمسنين والنساء والأطفال مغادرة المدينة المحاصرة.

طباعة Email