00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تجريد الأمير البريطاني أندرو من مهامه الملكية والعسكرية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن قصر بكنغهام، اليوم، تجريد الأمير أندرو من واجباته العسكرية وامتيازاته الملكية وأنه لم يعد يعرف بـ«صاحب السمو الملكي»، في الوقت الذي يخوض فيه ابن الملكة إليزابيث معركة قضائية في الولايات المتحدة بعد اتهامه بارتكاب اعتداءات جنسية.

كان أندرو (61 عاماً)، وهو دوق يورك، قد أُجبر على التخلي عن واجباته العامة عام 2019، وبعد مقابلة مع تلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية عبَّر فيها الأمير عن أمله في تبرئة ساحته.

وتعني الخطوة، التي اتخذها القصر أمس، أن الأمير سيفقد الآن كل ما يربطه بالأسرة الملكية.

وقال القصر، في بيان: «بتصريح من الملكة وبموافقتها، أعيدت المسؤوليات العسكرية لدوق يورك وامتيازاته الملكية إلى الملكة».

وأضاف البيان: «سيواصل دوق يورك عدم القيام بأي مهام عامة، وسيدافع عن قضيته بصفته مواطناً عادياً».

ورفض قاضٍ أمريكي، أول من أمس، محاولة من جانب الأمير أندرو لإسقاط دعوى قضائية كانت قد رفعتها فيرجينيا جوفري ضده، اشتملت على اتهامات ينفيها أندرو.

طباعة Email