أعمال عنف تصاحب احتجاجات ضد ارتفاع أسعار الطاقة في كازاخستان.. فيديو

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحولت الاحتجاجات في كازاخستان  إلى أعمال عنف ليل الثلاثاء/الأربعاء، مع ازدياد الوضع الأمني اضطرابا في مدينة ألماتي، حيث وردت تقارير عن إشعال محتجين النار في سيارات للشرطة، وفقا لبوابة " زاكون دوت كيه زد" الإخبارية الإلكترونية. كما أفادت تقارير بمحاولة حشود تحطيم نوافذ متاجر ومطاعم، مما دفع الشرطة إلى الرد بقنابل يدوية.

وكان الآلاف خرجوا إلى الشوارع لليوم الثالث على التوالي، احتجاجا على رفع أسعار الطاقة، وسط تقارير عن اعتقال العشرات.

وأشارت تقارير إخبارية إلى أن الاحتجاجات امتدت إلى العديد من البلدات والقرى.

وأظهرت صور تجمعات لأشخاص في الميادين والشوارع، وسط انتشار أمني مكثف. وأشارت تقارير إلى أنه جرى اعتقال أكثر من 70 شخصا.

واندلعت شرارة الاحتجاجات من بلدة شانجاوسن غرب البلاد، بخروج متظاهرين غاضبين على ارتفاع أسعار اسطوانات الغاز. وطالب المحتجون بخفض الأسعار، ولم يكترثوا بتعهدات بخفضها.

ودعا الرئيس قاسم-جومارت توكاييف لضبط النفس. وكتب على تويتر أنه "يتعين أن يتحلى المتظاهرون بالمسؤولية وأن يكونوا على استعداد للحوار".

وأضاف أن توجهيات صدرت للشرطة بالقيام بمنع حدوث "انتهاكات للنظام العام".

وقال إنه طالب السلطات بإيجاد "حل يصب في صالح الجانبين".

وأوضحت وزارة الطاقة في كازاخستان أن ارتفاع الأسعار يعود إلى ارتفاع الطلب على اسطوانات الغاز، الذي بدأ تداوله في بورصة الطاقة مع بداية العام.

طباعة Email