00
إكسبو 2020 دبي اليوم

إندونيسيا تستقبل زورق لاجئين بعد أن قضى شهراً في البحر

ت + ت - الحجم الطبيعي

سمحت السلطات الإندونيسية لأكثر من 100 لاجئ من الروهينجا بالنزول من قاربهم، الذي كان يسير على غير هدى قبالة ساحل البلاد الغربي، في ساعة مبكرة من صباح اليوم الجمعة بعد أن رضخت لضغوط دولية لمنحهم اللجوء.

وفي مقطع فيديو اطلعت عليه رويترز غادرت المجموعة التي تضم نساء وأطفالا بالأساس القارب وسط هطول أمطار غزيرة واستقلوا حافلة بينما قامت السلطات برشهم بالمطهرات.

وقالت أوكتينا هفانتي المسؤولة في المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين للصحفيين إن 105 لاجئين من بينهم 50 امرأة و 47 طفلا، سيبقون في الحجر الصحي لمدة تتراوح بين 10 و14 يوما وسيخضعون لفحوصات طبية.

وقال سعيدي يحيى وهو مسؤول محلي إنه سيتم نقل اللاجئين في وقت لاحق إلى مراكز إيواء في مدينتي ميدان وسورابايا.

ورصد صيادون مجموعة اللاجئين الروهينجا قبالة سواحل إقليم أتشيه يوم الأحد بعد أن أمضوا 28 يوما في عرض البحر.

ووافقت السلطات في البداية على تقديم مساعدات إنسانية لهم فقط لكنها غيرت هذا القرار بعد تحذيرات بشأن حالة القارب ودعوات من مفوضية اللاجئين ومنظمات من بينها منظمة العفو الدولية للسماح للقارب بالرسو.

ومنذ سنوات يفر اللاجئون الروهينجا من ميانمار عبر البحر إلى دول مثل ماليزيا وتايلاند وإندونيسيا بين نوفمبر وأبريل نيسان عندما تكون الأمواج هادئة، ووصل مئات منهم إلى أتشيه على فترات متقطعة في السنوات القليلة الماضية.

وأبعدت السلطات الكثير منهم في بعض الأحيان بعد أن أمضوا شهورا في عرض البحر.

 

طباعة Email