00
إكسبو 2020 دبي اليوم

حزب بوريسوف يفوز بالانتخابات البلغارية

ت + ت - الحجم الطبيعي

فاز الحزب الذي يقوده رئيس الوزراء البلغاري السابق بويكو بوريسوف أمس الأحد بثالث انتخابات تجريها بلغاريا هذا العام، حسبما أظهرت استطلاعات خروج الناخبين من مراكز الاقتراع، إلا أن منافسيه الذين عقدوا العزم على عدم السماح له بالعودة إلى السلطة ضمنوا طريقا محتملا لإنهاء الأزمة السياسية في أفقر دولة في الاتحاد الأوروبي.

وتسبب فراغ السلطة في تفاقم معاناة بلغاريا من أحد أدنى معدلات التطعيم ضد فيروس كورونا (كوفيد-19) في أوروبا، وأحد أعلى أرقام الوفيات في العالم من حيث عدد السكان. كما تسبب فراغ السلطة في تأخير الموافقة على خطة الإنقاذ المقدمة من الاتحاد الأوروبي، وهو ما أبقى الدولة التي يبلغ عدد سكانها 7 ملايين نسمة خارج منطقة شنجن لحرية التنقل وكان ذلك جزئيا بسبب الفساد المستشري.

وفاز حزب "جيرب (مواطنون من أجل التنمية الأوروبية) بزعامة بوريسوف، والذي كان يحكم الدولة التي تطلع على البحر الأسود لمعظم العقد الماضي، بالانتخابات بهامش ضئيل، حيث حصل على 8ر24% من الأصوات، وفقا لاستطلاع الخروج الذي نشرته منظمة أبحاث "ألفا ريسيرش" لتليفزيون "بي ان تي تي في" بعد إغلاق مراكز الاقتراع.

وجاء حزب مكافحة الفساد "نحن مستمرون في التغيير" في المركز الثاني بحصوله على 1ر24% من الأصوات، وهو ما يمنحه الفرصة لعقد محادثات ائتلاف. وجاء الاشتراكيون في المركز الثالث بـ7ر13% من الأصوات.

وسيدخل ستة أحزاب في البرلمان إذا أكدت النتائج الرسمية استطلاعات الخروج والتي لا تحسب نتيجة أصوات الخارج.
 

طباعة Email