00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مقتل أكثر من 40 شخصاً في نزاع ديني بنيجيريا

أفاد مسؤول في نيجيريا أمس الاثنين بمقتل أكثر من 40 شخصا على مدار يومين من أعمال العنف التي شهدتها ولاية كادونا الواقعة شمال البلاد.

وأضاف صموئيل أروان، مفوض ولاية كادونا للأمن الداخلي والشؤون الداخلية، في بيان إن مهاجمين مجهولين قتلوا ثمانية أشخاص وجرحوا ستة آخرين في قرية كاسيسيري بمنطقة زانجون كاتاف.

وتابع أروان، قائلا إن هذا الهجوم الدموي كان ردا على هجومين أول أمس الأحد قتل فيهما أكثر من 34 شخصا أغلبهم من المسيحيين.

وعلى الرغم من عدم إعلان أي شخص مسؤوليته حتى الآن عن عمليات القتل، التي وقعت أول أمس الأحد، إلا أن أسلوب التنفيذ كان مشابهًا للهجمات السابقة التي نفذتها عناصر إرهابية من جماعة الفولاني العرقية في المنطقة.

وتشتبه السلطات في أن عمليات القتل التي نفذت أمس اليوم الاثنين استهدفت سكان قرية كاسيسيري ذات الأغلبية المسلمة.

وزادت هجمات اليومين الماضيين من حدة التوتر بين الجماعتين الدينيتين في الولاية.

ويأتي التوتر وسط مخاوف من أن أعضاء جماعة بوكو حرام الإرهابية يسعون لتشكيل تحالفات في المنطقة.

وبوكو حرام هي جماعة إرهابية قتلت آلاف الأشخاص واختطفت مئات الأطفال، بشكل أساسي في شمال شرق نيجيريا.

كلمات دالة:
  • بوكو حرام،
  • زانجون كاتاف،
  • نيجيريا،
  • كادونا
طباعة Email