العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    هذا ما ستفعله ميركل بعد الخروج من الحكم

    أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، التي أوشكت فترة ولايتها الرابعة والأخيرة على الانتهاء، أن أول شيء ستفعله بعد الخروج من الحكم هو «لا شيء».

    وقالت ميركل، صاحبة أطول فترة حكم في العالم المتقدم (16 عاماً)، إنها قد تسافر إلى إفريقيا، وذلك بحسب ما ذكرته وكالة أنباء بلومبرغ اليوم.

    وخلال ندوة عقدت بمدينة دوسلدورف، حيث ميركل إلى جانب الكاتبة النيجيرية تشيماماندا ناجوزي اديتشي على المنصة، قالت المستشارة في معرض ردها على سؤال بشأن خططها للمستقبل: «قررت أن أول ما سأفعله هو لا شيء، وسأنتظر ما يحدث».

    وأضافت: «بالتأكيد ستأتيني دعوات، ولكن إذا كنت سأعد لنفسي جدول أعمال فقط لأنني أخشى الفراغ، الفراغ القاتل، فأنا لا أريد هذا».

    وأوضحت أنه نظراً لأنها انخرطت في عالم السياسة قبل أكثر من 30 عاماً، فإنها لم تسأل نفسها أبداً عن الشيء الآخر الذي يمكن أن يثير اهتمامها، «ولأنني بلغت السابعة والستين، فليس لدي وقت لا نهائي».

    وتابعت: «أريد أن أفكر ملياً في المرحلة الوشيكة المقبلة، وفي السؤال عن الأشياء التي يظهر لي، هل أرغب في الكتابة أو الحديث أو التنزه، وهل أود أن أبقى في المنزل أو أن أسافر حول العالم؟».

    وتابعت ميركل أنه عندما دعتها اديتشي لزيارة نيجيريا، ردت بقولها: «ربما أزور دولاً إفريقية بالفعل».

    وعن الفترات التي تولت فيها حكم ألمانيا، قالت: «أرى أنني قدمت إسهاماتي، ومن لا يفهم هذا الآن، فلن يفهمه في السنوات الأربع المقبلة».

    ورفضت ميركل مجدداً وصفها بأنها «آخر مدافعة عن الغرب الحر»، وقالت إنه يجب الابتعاد عن «كل المبالغات، ولحسن الحظ هناك الكثير جداً من الناس الذين يشعرون بالارتباط بالديمقراطية، وهذا أمر يسعدني بطبيعة الحال».

    طباعة Email