العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    طالبان تشكّل حكومة تصريف أعمال في أفغانستان برئاسة الملا أخوند

    أعلنت حركة طالبان عن تشكيل حكومة تصريف أعمال جديدة في أفغانستان، واختيار الملا محمد حسن أخوند لتولي منصب القائم بأعمال رئيس الوزراء.

    وقال المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد في مؤتمر صحفي في كابول إن "الإمارة الإسلامية قررت تعيين والإعلان عن حكومة تصريف أعمال للقيام بالمهام الضرورية للحكومة".

    وذكر مجاهد 33 عضوا في "الحكومة الإسلامية الجديدة"، وقال إنه سيتم الإعلان عن المناصب المتبقية "بعد دراسة متأنية".

    وينتمي جميع الأعضاء المعينين في الحكومة إلى حركة طالبان ولديهم خلفية دينية.

    وكان أخوند، رئيس الوزراء الجديد في حكومة طالبان، تولى مناصب مهمة خلال حكم طالبان في تسعينيات القرن الماضي.

    وينحدر أخوند من ولاية قندهار جنوب أفغانستان ويعتبر شخصية معتدلة. ويتردد أنه مقرب للغاية من زعيم الحركة هيبة الله أخوند زاده.

    وعينت حركة طالبان الملا عبد الغني برادار ومولوي عبد السلام حنفي، وهما من الأعضاء البارزين في المكتب السياسي للحركة في قطر، نائبين أول وثانيا لمحمد حسن أخوند.

    وتم تعيين مولوي محمد يعقوب مجاهد، نجل مؤسس طالبان الراحل الملا عمر، قائما بأعمال وزير الدفاع، في حين تم تعيين الملا سراج الدين حقاني، رئيس شبكة حقاني سيئة السمعة، قائما بأعمال وزير الداخلية.

    يشار إلى أن مسألة الشمول أساسية في الوقت الذي تدرس فيه الحكومات في مختلف أنحاء العالم ما إذا كانت ستعترف بطالبان وتعيد المساعدات التي تعتمد عليها البلاد.

    من جهة أخرى، انتقد الحاكم السابق لإقليم بلخ عطا محمد نور الحكومة لافتقارها إلى المهنية وعدم تضمنها نساء، وقال إنها تتناقض مع روح الدستور الحالي للبلاد.

    كلمات دالة:
    • محمد حسن أخوند،
    • قندهار،
    • مجاهد،
    • أفغانستان ،
    • حكومة،
    • طالبان
    طباعة Email