العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    رئيسة بوليفيا السابقة تواجه تهمة الإبادة الجماعية

    أعلن ممثلو الادعاء العام، أمس، أن رئيسة بوليفيا السابقة جيانين أنيز يمكن أن تواجه اتهامات بارتكاب إبادة جماعية والاعتداء الخطر والمميت.

    وترتبط هذه الاتهامات بوفاة 20 شخصاً خلال أعمال شغب وقعت في نوفمبر 2019، يحمّل ممثلو الادعاء أنيز المسؤولية عنها.

    وتولت أنيز الرئاسة مؤقتاً بعد فرار الرئيس السابق أيفو موراليس من البلاد، وسط اتهامات بمحاولته تزوير الانتخابات الرئاسية.

    وقضت أنيز معظم فترة ولايتها في محاولة توجيه اتهامات إلى أشخاص مرتبطين بموراليس.

    لكن الانتخابات، التي أجريت العام الماضي، أسفرت عن فوز أحد الحلفاء السياسيين لموراليس بمنصب الرئيس.

    ومنذ ذلك الحين ركز مسؤولو إنفاذ القانون على أنيز وحلفائها.

    ولا يزال يتعين أن يوافق البرلمان على الاتهامات الموجهة إلى أنيز.

    وأيدت مجموعة من الخبراء بالفعل تقريراً أشار إلى وقوع انتهاكات لحقوق الإنسان في حالة الفوضى التي أعقبت فرار موراليس من بوليفيا.

    طباعة Email