العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ما الذي تنوي "ميركل" فعله بعد رحيلها؟

    مع اقتراب توديعها لكرسي المستشارية الذي شغلته لمدة 16 عاما، تكثر الأسئلة عن مرحلة ما بعد أنغيلا ميركل والآثار السياسية التي ستترتب على رحيلها من منصبها. فما الذي تنوي السياسية المخضرمة فعله بعد رحيلها؟

    خلال زيارتها للولايات المتحدة، والتي على الأغلب ستكون الأخيرة لها في منصبها، أجابت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل على سؤال يشغل البعض حول ما الذي تنوي القيام به في أول يوم لها بعيدا عن مسؤولية قيادة البلاد كمستشارة.

    وأكدت المستشارة الألمانية حاجتها للراحة، حيث ترغب في التمتع باستراحة للتفكير في الأمور التي تثير اهتمامها، مضيفة أنها لم يكن لديها خلال الـ 16 عاما الماضية "الوقت الكافي للقيام بذلك".

    وعن أول يوم بدون لقب المستشارة، قالت ميركل "سأحاول أن اقرأ، إلى أن أشعر بالنعاس ثم أخلد للنوم وبعدها نرى ماذا سيحدث"، وفق قناة "دي دبليو" الألمانية.

    واعترفت ميركل بأنها لن تفتقد الالتزام الدائم باتخاذ قرارات، وقالت إنها، ربما، وبحكم العادة ستفكر دوما في القرارات الواجب اتخاذها بشأن مسألة معينة لكنها ستكتشف سريعا أن هناك شخصا آخر يقوم بذلك الآن، مضيفة: "أعتقد أن هذا الأمر سيروقني كثيرا".

    كما أشارت ميركل إلى نيتها عدم قبول  أول عرض يوجه لها بعد ترك المنصب "بدافع الخوف من الفراغ أو تراجع الاهتمام بها"، على حد تعبيرها.

     وتغادر ميركل منصبها كمستشارة لألمانيا في وقت لاحق هذا العام.

    كلمات دالة:
    • ​​​​مستشارة ،
    • ألمانيا ،
    • انغيلا ميركل
    طباعة Email