مجلس الأمن يؤيد استمرار غوتيريش أميناً عاماً للأمم المتحدة لفترة ثانية

أيد مجلس الأمن الدولي اليوم الثلاثاء استمرار أنتوني غوتيريش أمينا عاما للأمم المتحدة لفترة ولاية ثانية وأوصى بأن تختاره الجمعية العامة للمنظمة التي تضم 193 دولة في عضويتها لولاية أخرى تستمر خمس سنوات اعتبارا من الأول من يناير عام 2022.

وقال سفين يورجنسون سفير إستونيا لدى الأمم المتحدة والرئيس هذا الشهر لمجلس الأمن الدولي إن من المرجح أن تجتمع الجمعية العامة يوم 18 يونيو لاختيار الأمين العام.

وتولى غوتيريش المنصب بعد بان كي-مون في يناير 2017 قبل أسابيع قليلة من تنصيب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي شكك في قيمة وجود الأمم المتحدة.

والولايات المتحدة هي أكبر مساهم في تمويل الأمم المتحدة والمسؤولة وحدها عن 22 بالمئة من الميزانية الاعتيادية ونحو ربع ميزانية حفظ السلام.

وبدأ الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن بالفعل في إعادة ما خفضه ترامب من تمويل لبعض الوكالات التابعة للأمم المتحدة.

وسعى عدد محدود لمنافسة غوتيريش البرتغالي على المنصب لكنه رسميا المرشح الوحيد. ولا يعتبر أي شخص مرشحا حتى ترشحه دولة عضو وسارعت البرتغال بترشيح غوتيريش (72 عاما) لفترة ولاية ثانية.

 

طباعة Email