وفاة 23 شخصا في الهند جراء تناولهم مشروبا مميتا

ذكر مسؤولون اليوم السبت أن 23 شخصا على الأقل توفوا بعدما تناولوا مشروبا كحوليا ساما في ولاية أوتار براديش بشمال الهند.

وقال مسؤول رفيع المستوى بالولاية إنه جرى الإبلاغ عن الوفيات الأولى في وقت مبكر من أمس الجمعة ويتم علاج 27 آخرين في المستشفيات في قرى في مقاطعة عليكرة.

واشترى الضحايا وهم محليون من ثلاث قرى وكذلك سائقو شاحنات، المشروب الكحولي من متجر حاصل على ترخيص حكومي.

ومن المتوقع أن ترتفع حصيلة الوفيات حيث أن العديد من الضحايا في حالة حرجة. وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن المزيد من الأشخاص يمرضون بعد تناول المشروب المميت

وأظهرت اللقطات المصورة رجال الشرطة وهم يحضرون الجثامين في أكياس بيضاء وسوداء إلى المشرحة. وشوهدت كثير من الجثامين على محفات خارج الغرفة حيث كان يجرى تشريحها.

ألقى سكان محليون باللائمة على الإدارة المحلية في الوفيات.

وقال رجل فقد شقيقه في تلك المأساة لشبكة تلفزيون نيودلهي (إن دي تي في): "هناك الكثير من الإهمال.. وهناك الكثير من الجثامين الملقاة هناك عند مكتب التشريح والكثير منها أحرقت بالفعل. الإدارة تكذب بشأن عدد الضحايا. لم يأت أحد للتحقق ".

وأمرت سلطات الولاية بفتح تحقيق وأوقفوا خمسة مسؤولين بالولاية عن العمل بينما جرى القبض على خمسة أشخاص بينهم الشخص المزعوم المسؤول عن صناعة هذه الخمور الفاسدة.

تزدهر تجارة الخمور غير القانونية في الهند لأنها أرخص من الكحول المنتج تجاريا.

وغالبا ما يوجد الميثانول في المشروبات المصنعة من جانب افراد بدون ترخيص

وبحسب البيانات الحكومية، يتوفى المئات من الأشخاص وأغلبهم فقراء في الهند سنويا بعد تناول الكحول المقطر بشكل غير قانوني

كلمات دالة:
  • الهند،
  • المشروبات الكحولية ،
  • الميثانول،
  • وفاة
طباعة Email
#