بوريس جونسون يواجه وابلا من الانتقادات من قبل مساعده السابق كامينغز

تعرض رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الجمعة، لوابل من الانتقادات الشرسة من الرجل الذي اعتاد الاعتماد عليه بوصفه أقوى مستشار له داخل حكومة المملكة المتحدة حسبما أفادت وكالة بلومبرغ للأنباء.

ونقلت بلومبرغ عن كامينغز القول في تدوينة له قوامها نحو ألف كلمة، حدد خلالها دومينيك كامينغز تفصيلياً سلسلة متتابعة من الإخفاقات المزعومة من قبل جونسون وكبار أعضاء فريقه الحالي، تراوحت بين الطريقة التي تعاملت بها حكومة رئيس الوزراء مع جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وبين تسريب معلومات حساسة من قيادة الحكومة.

ودعا كامينغز البرلمان إلى التحقيق في كيفية استجابة إدارة جونسون

لأزمة الفيروس الفتاك، وقال إنه سيكون سعيدا لتقديم الأدلة تحت القسم.

وأضاف كامينغز في تدوينته: "من المحزن أن نرى رئيس الوزراء ومكتبه يهوي بعيداً عن معايير الكفاءة والنزاهة التي تستحقها البلاد".

 ولم يرد مكتب جونسون وآخرون وردت أسماؤهم في المدونة على الفور على طلبات للتعليق.

كلمات دالة:
  • بوريس جونسون،
  • رئيس الوزراء،
  • انتقادات،
  • دومينيك كامينغز
طباعة Email