توقعات بحدوث انهيارات أرضية.. عاصفة استوائية تتسبب بإجلاء الآلاف في الفلبين

ذكر مسؤولون اليوم السبت أن آلاف الأشخاص بجنوب الفلبين فروا من منازلهم، قبل عاصفة استوائية، من المتوقع أن تتسبب في هطول أمطار غزيرة وانهيارات أرضية.

وصدرت أوامر لأكثر من 12 ألف و700 من السكان من 12 بلدة في إقليم "سوريجاو ديل سور"، على بعد 835 كيلومترا، جنوب مانيلا، بإخلاء منازلهم في المناطق المنخفضة وبالقرب من الساحل.

وقال حاكم الإقليم، ايك بيمينتل، إنه من المتوقع إجلاء مزيد من الأشخاص قبل أن الوصول المتوقع للعاصفة الاستوائية "دوجوان" إلى اليابسة بعد ظهر غد الأحد، على طول ساحل "سوريجاو".

وكانت العاصفة "دوجوان" مصحوبة برياح بلغت أقصى سرعة لها 75 كيلومترا في الساعة وزوابع سرعتها 90 كيلومترا في الساعة، طبقا لما ذكرته هيئة الأرصاد الجوية في نشرتها.

وكانت العاصفة تتحرك باتجاه الشرق بسرعة 15 كيلومترا في الساعة ومن المتوقع أن تتسبب في سقوط أمطار غزيرة في ساحل سوريجاو والأقاليم المجاورة مطلع الأسبوع قبل أن تضعف لتتحول إلى منخفض استوائي.

وأضافت النشرة "من المحتمل حدوث فيضانات سواء في أماكن متفرقة أو منتشرة على نطاق واسع، بما في ذلك سيول وانهيارات أرضية ناجمة عن أمطار غزيرة أو استمرارها لفترة طويلة.

ويضرب الفلبين متوسط 20 إعصارا استوائيا سنويا.

وكان إعصار "هايان" أقوى إعصار قد ضرب البلاد، مما أسفر عن مقتل أكثر من 6300 شخص ونزوح أكثر من أربعة ملايين شخص في نوفمبر

طباعة Email