تكساس تتجمد.. مليوني شخص بلا كهرباء وبايدن يعلن الطوارئ

شهدت الولايات المتحدة هبوطا شديدا في درجات الحرارة وصل لحد التجمد ابتداء من المناطق الشمالية الغربية المطلة على المحيط الهادي حتى السهول العظمى وفي ولايات وسط المحيط الأطلسي.

وأعلن الرئيس جو بايدن حالة الطوارئ يوم الاثنين وقرر إرسال مساعدات اتحادية لولاية تكساس حيث تراوحت درجات الحرارة يوم الاثنين من 22 درجة مئوية تحت الصفر إلى ست درجات تحت الصفر.

وقد أدى هبوط درجات الحرارة في تكساس إلى زيادة الطلب على الكهرباء مما أجبر شركة تشغيل شبكة الكهرباء بالولاية يوم الاثنين إلى قطع الكهرباء بشكل متناوب مما أدى إلى حرمان أكثر من مليوني مشترك من الكهرباء، حيث أصبحت العائلات غير قادرة على الحصول على التدفئة أو تشغيل الأجهزة الكهربائية..

وأدت العاصفة الثلجية التي تضرب ولاية تكساس الأميركية إلى وقف العمل في آبار النفط والمصافي، ما أثر على صناعة الطاقة في أكبر ولاية أميركية منتجة للخام، كما أعلنت وسائل الإعلام المحلية انقطاع الكهرباء عن مليوني منزل في الولاية.

وقالت هيئة تنظيم الطاقة بالولاية، يوم الاثنين: "بعض المنتجين يعانون من ظروف تجميد غير مسبوقة أدت إلى مخاوف بشأن سلامة الموظفين وأثرت على الإنتاج"، وفقا لما نقلته رويترز.

وأعلنت شركة تكرير النفط "موتيفا إنتربرايسز" أنها ستغلق مصفاة "بورت آرثر"، التي تعتبر الأكبر في البلاد، وتبلغ طاقتها 607 آلاف برميل يوميا .

وقالت رويترز إن مصافٍ أخرى، من بينها إكسون موبيل، بدأت أيضا في التوقف عن العمل.

 

 

طباعة Email