خلال تنصيب بايدن

أصغر شاعرة بتاريخ أمريكا: لن نعود إلى ما كان

قدمت أماندا جورمان، أصغر شاعرة في تاريخ الولايات المتحدة تحتفي بانتقال السلطة الرئاسية، رؤية مفعمة بالأمل لبلد منقسم بشدة في قصيدتها "التل الذي نتسلقه" التي ألقتها في حفل تنصيب الرئيس الأمريكي جو بايدن ونائبته كاملا هاريس أمس.

وبذلك تسير جورمان (22 عاماً)، وهي من سكان لوس أنجليس، على خطى عمالقة الشعر الأمريكي، أمثال روبرت فروست ومايا أنجيلو وإليزابيث ألكسندر بأدائها القوي.

وقالت جورمان، في قصيدة قصيرة حظيت بإشادة كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي: "أن تكون أمريكياً ليس مجرد فخر ترثه، بل أكثر من ذلك، ماضينا الذي نعمد إليه لنصلحه، لن نعود إلى ما كان، بل نمضي قدماً إلى ما ينبغي أن يكون، بلد يعاني جروحاً لكنه كل متكامل".

وأكدت جورمان، متحدثة على درج مبنى الكونغرس (الكابيتول)، بعد أسبوعين من اقتحام غوغاء له، أن الأمريكيين يستطيعون التغلب على الكراهية.

وقالت: "يمكن أن تتأخر الديمقراطية مؤقتاً، لكن لا يمكن أبداً أن تُهزم بشكل دائم. دعونا نترك دولة أفضل من تلك التي ورثناها. سنسمو بهذا العالم الجريح إلى عالم رائع".

وأضافت جورمان، التي حصلت على جائزة أول شاعر وطني أمريكي شاب في 2017: "الفجر الجديد يبزغ نوره عندما نحرره".

وتُليت قصائد شعر في حفلات تنصيب جون كنيدي وبيل كلينتون وباراك أوباما.

طباعة Email