روسيا تنسحب من اتفاقية السماوات المفتوحة

 أعلنت وزارة الخارجية الروسية اليوم الجمعة أن البلاد بصدد اتخاذ إجراءات الانسحاب من اتفاقية السماوات المفتوحة، التي تسمح للدول بمراقبة جيوش بعضها البعض، بعد انسحاب الولايات المتحدة منها.

وقالت الوزارة إن الولايات المتحدة لم ترد على مقترحات موسكو.

وتسعى الاتفاقية إلى تعزيز الثقة من خلال السماح للدول بمراقبة جيوش بعضها البعض في رحلات مراقبة غير مسلحة.

وأنهت الولايات المتحدة رسميا تعاونها مع اتفاقية السماوات المفتوحة في تشرين ثان/نوفمبر الماضي، بعد نصف عام من إعلانها الانسحاب من الاتفاقية.

وكان ترامب قد أعلن، في 21 مايو الماضي، انسحاب بلاده من اتفاقية السماوات المفتوحة، متهما روسيا بانتهاك المعاهدة. ونفت روسيا المزاعم الأمريكية بخرق بنود المعاهدة، حسبما أفادت وكالة سبوتنيك الروسية للأنباء.

 وعلقت الخارجية الروسية، في بيان صدر عنها نهاية العام الماضي، على انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية السماوات المفتوحة، مؤكدة سعي موسكو "للحصول على ضمانات مؤكدة بأن الدول المتبقية في معاهدة الأجواء المفتوحة ستفي بالتزاماتها، أولا لضمان إمكانية مراقبة أراضيها بالكامل،

وثانيا، عدم تسريب معلومات رحلات الاستطلاع إلى دول ثالثة غير مشاركة في المعاهدة".
 

طباعة Email