مقتل 35 شخصاً وإصابة المئات في زلزال قوي بإندونيسيا

ضرب زلزال بلغت قوته 6.2 درجة جزيرة سولاويسي الإندونيسية اليوم الجمعة مما أسفر عن مقتل 35 وإصابة المئات، فيما حذرت هيئة الأرصاد الجوية من وقوع المزيد من التوابع التي يحتمل أن تسبب موجات مد عاتية (تسونامي).

وكان مركز الزلزال على بعد ستة كيلومترات إلى الشمال الشرقي من مدينة ماجيني وعلى عمق ضحل نسبيا بلغ عشرة كيلومترات. ووقع الزلزال قبل الواحدة والنصف صباحا بقليل وأثار حالة من الذعر بين السكان الذين فروا من منازلهم.

وكشفت معلومات أولية أن 637 شخصا أصيبوا في ماجيني فيما أصيب 24 في ماموجو.

ولم يتم إصدار تحذير من أمواج مد عاتية بعد الزلزال، لكن رئيس هيئة الأرصاد الجوية دويكوريتا كرناواتي قال خلال مؤتمر صحفي إن توابع قوية قد تعقب الزلزال وقد ينتج عنها أمواج مد.

وأضاف أن ما لا يقل عن 26 تابعا وقعوا بعد زلزال بلغت قوته 5.9 درجة ضرب المنطقة بعد ظهر أمس الخميس.

وأسفرت سلسلة الزلازل عن حدوث انهيارات أرضية وأضرار في الجسور المؤدية إلى مراكز إقليمية مثل مدينة ماكاسار ودمرت ما لا يقل عن 60 منزلا وفندقين ومكتب الحاكم المحلي، فضلا عن انقطاع الكهرباء في المنطقة.

وأظهرت لقطات فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي سكانا يفرون إلى أرض أكثر ارتفاعا على متن دراجات نارية وطفلا حاصرته الأنقاض وحاول الناس إزالة الحطام بأيديهم.

وتقع إندونيسيا في منطقة نشاط زلزالي. وفي عام 2018، لقي الآلاف حتفهم جراء زلزال مدمر قوته 6.2 درجة وتسبب في تسونامي بمدينة بالو في سولاويسي.

 

 

طباعة Email