"أوبك بلس" تفشل في الاتفاق على زيادة الإنتاج

فشل وزراء تجمع الدول المصدرة للبترول "أوبك بلس" خلال محادثات أمس الاثنين التي استمرت ست ساعات، في الاتفاق  على زيادة كميات الإنتاج  بمقدار نصف مليون برميل يوميا في فبراير.

وذكرت وكالات أنباء روسية عديدة أن الوزراء الذين شاركوا في اجتماع أمس، الذي عقد عبر  الإنترنت بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، لديهم وجهات نظر مختلفة.

وتؤيد روسيا زيادة الإنتاج، في حين حذرت السعودية من زيادة الإنتاج  قبل الآوان المناسب، في ظل ارتفاع أسعار النفط.

وقال  وزير الطاقة السعودي عبد العزيز بن سلمان  في بداية الاجتماع إنه على أعضاء أوبك بلس مقاومة الإغراء  بزيادة جديدة في الإنتاج في ظل الارتفاع الطفيف للأسعار.

وأضاف "مهمتنا لم تنته بعد"، مشيرا إلى استمرار حالة الغموض في سوق النفط العالمية.

وأوضح الوزير أنه رغم أن بدء استخدام اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد، يعتبر خطوة ضخمة، فمازال الطلب على النفط  ضعيفا وهشا في بعض المناطق.

وكان الاجتماع الوزاري السابق لأوبك بلس قد عُقد في الثالث من ديسمبر الماضي، حيث تم الاتفاق على زيادة إنتاج النفط بدءا من يناير، ليس بمقدار مليوني برميل يوميا دفعة واحدة كما كان مخططا له في السابق وإنما بشكل تدريجي يتضمن إضافة نصف مليون برميل للإنتاج كل شهر.   

كلمات دالة:
  • روسيا،
  • أوبك بلس،
  • السعودية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات