مصر: الملء الرابع لسد النهضة انتهاك لإعلان المبادئ ومخالفة قانونية

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أعلنت مصر أن الملء الرابع لخزان سد النهضة يعد استمراراً من جانب إثيوبيا في انتهاك إعلان المبادئ الموقع بين مصر وإثيوبيا والسودان عام 2015، والذي ينص على ضرورة اتفاق الدول الثلاث على قواعد ملء وتشغيل السد الإثيوبي قبل الشروع في عملية الملء.

جاء ذلك في بيان للمتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية اليوم الأحد.

وقال البيان "إن اتخاذ اثيوبيا لمثل تلك الإجراءات الأحادية يُعد تجاهلاً لمصالح وحقوق دولتى المصب وأمنها المائي الذي تكفله قواعد القانون الدولي".

وأضاف "إن هذا النهج، وما ينتج عنه من آثار سلبية، يضع عبئاً على مسار المفاوضات المستأنفة، والتى تم تحديد أربعة أشهر للانتهاء منها، والمعقود الأمل في أن تشهد جولتها القادمة المقرر عقدها في أديس ابابا، انفراجة ملموسة وحقيقية على مسار التوصل إلى اتفاق على قواعد ملء وتشغيل السد".

وفي وقت سابق من اليوم الأحد ، أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد أن بلاده أكملت الملء الرابع والأخير لسد النهضة على الرافد الرئيسي لنهر النيل.

وقال آبي أحمد في بيان، عبر موقع "إكس"، تويتر سابقا، إن العملية انتهت رغم "الضغوط الخارجية" ووجه التهنئة لجميع الذين عملوا في المشروع، بحسب وكالة بلومبرج للأنباء.

ويعتبر سد النهضة الإثيوبي مصدرا لخلاف كبير بين إثيوبيا ودولتي المصب مصر والسودان.

وقالت القاهرة إن المشروع يمكن أن يحد بشكل كبير من وصولها إلى تدفقات النهر التي تزود الدولة الواقعة في شمال أفريقيا بأكثر من 90٪ من احتياجاتها من المياه العذبة.

كان آبي والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد اتفقا هذا الصيف على المضي قدما في المحادثات المتعلقة بوضع اللمسات النهائية على الاتفاق حول ملء وتشغيل السد .

وانتهت المناقشات الرسمية الأولى بين إثيوبيا ومصر والسودان بشأن مشروع الطاقة الكهرومائية  دون تحقيق تقدم الشهر الماضي. 

وقالت إثيوبيا إنه من المقرر عقد المزيد من المحادثات في العاصمة أديس أبابا في 
 سبتمبر الجاري.

Email