رئيس العراق: نسعى إلى تقاسم عادل للمياه مع سوريا وتركيا وإيران

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال  الرئيس العراقي عبد اللطيف جمال رشيد إن بلاده تسعى للتفاهم مع كل من تركيا وإيران وسوريا بهدف التوصل إلى تقاسم عادل للمياه فيما بينهم.

وأضاف رشيد ، في مقال نشرته  صحيفة "الصباح" الحكومية الصادرة اليوم الإثنين :"من خلال تخصصنا الأكاديمي وخبرتنا المحلية والدولية من موقعنا كرئيس للجمهورية، أمامنا عمل الكثير بما يعضد جهد وزارة الموارد المائية، وذلك بالتفاهم مع السلطات التركية والإيرانية والسورية، من أجل التوصل إلى تفاهمات واتفاقات  تؤمن تقاسما عادلا للمياه وهذا ليس بالمستحيل".

وذكر أن مشكلة المياه "تشكل هاجسا دائما للعراقيين لما تمثله من خطر الحياة والاقتصاد والبيئة، وسيكون ضبط أمننا المائي جزءا استراتيجيا ومهما من أمننا الاقتصادي والبيئي من خلال ضبط الجهود بين رئاسة الجمهورية والحكومة".

ويشهد العراق منذ سنوات وضعا مائيا سيئا بعد قيام تركيا بتخفيض حصة العراق المائية في نهري دجلة والفرات، وقيام السلطات الإيرانية بتغيير مسار عدد من الأنهار المغذية لنهر دجلة، مما انعكس سلبا على الخزين المائي فضلا عن التغييرات المناخية التي تسببت في قلة هطول الأمطار.

 

طباعة Email