ميقاتي يحسم الأمر: سنشكل حكومة لبنانية ولن نسمح لأحد بتخريب المسار الدستوري

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أكد رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، نجيب ميقاتي، اليوم الثلاثاء، المضي قدما في تشكيل حكومة جديدة بالرغم من العراقيل.

وقال ميقاتي، خلال رعايته في بيروت مراسم إطلاق "منتدى شباب نهوض لبنان نحو مئوية جديدة": "إننا ماضون في عملية تشكيل الحكومة الجديدة رغم العراقيل الكثيرة التي توضع في طريقنا والشروط والإيحاءات التي تهدف إلى خلق أمر واقع في أخطر مرحلة من تاريخنا".

وأضاف ميقاتي:" إننا مصممون على متابعة العمل وفق ما يقتضيه الدستور والمصلحة الوطنية، ولن يكون مسموحاً لأحد بتخريب المسار الدستوري وعرقلته".

ولفت رئيس الحكومة إلى "ما يتعرّض له اتفاق الطائف من حملات غير بريئة"، مشدّداً على "أن هذا الإتفاق، الذي بفضله توقّف المدفع وعادت مؤسسات الدولة إلى أداء دورها الطبيعي، هو إتفاق لا نقول إنه منزّل، بل على الأكيد هو أفضل من الفوضى والديماغوجية".

وأعلن  أن " اتفاق الطائف هو الإطار الطبيعي، الذي يمكن أن يجمع اللبنانيين على قواسم مشتركة، مع التشديد على تطبيق كل بنوده، روحا ونصا" ، مشيرا  إلى "السعي الموضوعي، ومن ضمن ما تقتضيه المصلحة الوطنية العليا، إلى تطويره بما يتناسب مع الحداثة، مع الحفاظ على ما يضمن صيغة العيش المشترك بين أبنائه".

وتمنّى ميقاتي "أن يوفق المجلس النيابي في انتخاب رئيس جديد للبلاد ضمن المهلة الدستورية، لأن التحديات تقتضي اكتمال عقد المؤسسات الدستورية وتعاونها وتكاملها".
 

 

طباعة Email