مسلحون مجهولون يسيطرون على فندق بالعاصمة الصومالية.. فيديو

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال ضباط شرطة ومخابرات إن مهاجمين مجهولي الهوية سيطروا على فندق بالعاصمة الصومالية بعد انفجار سيارتين ملغومتين وإطلاق نار.

وقال ضابط شرطة لرويترز "استهدفت سيارتان ملغومتان فندق حياة. أصابت إحداهما حاجزا قرب الفندق وضربت الأخرى بوابة الفندق. نعتقد أن المسلحين موجودون داخله".

وأكد ضابطا مخابرات لم يرغبا في الكشف عن اسميهما وقوع الحادث.

وقال عبد القادر عبد الرحمن، مدير ومؤسس خدمة إسعاف "أمين" في مقديشو لرويترز إنهم أخرجوا حتى الآن تسعة مصابين من الفندق.

ولم ترد تفاصيل حتى الآن عن سقوط قتلى. وقال شاهد من رويترز إن هدير الانفجارات هدأ فيما ما زال دوي الرصاص يُسمع على نحو متقطع من اتجاه الفندق.

وأعلنت حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة مسؤوليتها عن الهجوم، بحسب ترجمة لمجموعة سايت للاستخبارات التي تتابع بيانات الجماعات المتشددة.

وفندق حياة هو جهة مفضلة يرتادها أعضاء البرلمان ومسؤولون حكوميون آخرون.

وكتبت وكالة الأنباء الوطنية الصومالية، التي تديرها الحكومة في حسابها على تويتر، نقلا عن متحدث باسم الشرطة، أن ضباط الشرطة ينفذون عملية تهدف إلى وقف الهجوم.

وأضافت الوكالة في وقت لاحق "الفرسان المجهولين بالوحدة الخاصة في الشرطة الصومالية أنقذوا كثيرين من فندق حياة في مقديشو، حيث تتصدى القوات الأمنية للحادث الإرهابي".

ونشرت الوكالة صورة يظهر فيها دخان يتصاعد فوق المكان.

وهجوم الجمعة هو أول هجوم كبير منذ تولى الرئيس حسن شيخ محمود منصبه في مايو.

كانت حركة الشباب أعلنت مسؤوليتها عن هجمات مماثلة في السابق. ففي أغسطس 2020، أعلنت الحركة مسؤوليتها عن هجوم على فندق آخر في مقديشو سقط فيه ما لا يقل عن 16 قتيلا.

طباعة Email