00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بدء تنظيف صفاقس التونسية من القمامة

ت + ت - الحجم الطبيعي

بدأت السلطات المحلية في مدينة صفاقس برفع الفضلات المتراكمة من المدينة بعد أسابيع من الأزمة المتصاعدة بشأن تدهور الوضع البيئي.

وشرع الأعوان في بلدية صفاقس برفع الفضلات من الشوارع والساحات ونقلها إلى نقطة تجميع مؤقتة، وفق ما نقلت وكالة تونس أفريقيا للأنباء أمس الأربعاء.

وشهدت مناطق في ولاية صفاقس، ومن بينها خصوصا منطقة عقارب، احتجاجات عنيفة تسببت في حالة وفاة، بسبب تدهور الوضع البيئي وتراكم الفضلات بجانب قرار السلطات إعادة فتح مصب للنفايات في الجهة قبل أن تتراجع عن ذلك لاحقا.

وقال رئيس بلدية صفاقس منير اللومي إن إحداث نقطة تجميع مؤقتة يأتي بسبب استحالة استمرار الوضع البيئي الكارثي في صفاقس على ما هو عليه، في ظل اجتياح الفضلات الفضاءات العامة والخاصة التي أصبحت مصدرا للذباب والديدان والروائح الكريهة. 

وقال اللومي لوكالة تونس أفريقيا للأنباء "بوادر نظافة أنهج وشوارع مدينة صفاقس، سوف تظهر خلال أيام بعد تجند أعوان البلدية ليلا نهارا، بالتعاون مع الشركات الخاصة، لرفع حوالي ألفي طن من الفضلات المتراكمة".

وصفاقس، التي تنتشر بها المصانع وغابات الزيتون، وهي ثاني أكبر مدينة في تونس لها سوابق في الأزمات البيئية المرتبطة بمخلفات المصانع الكيميائية التي أضرت بشواطئ الولاية.

طباعة Email