شاهد.. التونسيون يكسرون الحجر ويخرجون للاحتفال بقرارات الرئيس

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهدت عدّة شوارع في العاصمة التونسية ومختلف الولايات مساء أمس الأحد احتفالات، على خلفيّة القرارات التي أعلنها رئيس الجمهورية قيس سعيّد خلال ترأسّه لاجتماع طارئ للقيادات العسكرية والأمنية بقصر قرطاج.

ورغم قرار حظر الجولان، الذي أقرته الحكومة منذ أسابيع بسبب انتشار فيروس كورونا، عمد عديد المواطنين إلى الخروج للتعبير عن فرحتهم، بحسب "راديو موزاييك".

وكان رئيس الجمهورية قد أعلن منذ قليل عن تجميد كل اختصاصات المجلس النيابي ورفع الحصانة عن كل أعضاء المجلس النيابي وإعفاء رئيس الحكومة ودعوة شخص أخر ليتولى هذه المهمّة مدة التدابير المتخذة.

نابل

تشهد معظم مناطق ولاية نابل الان احتفالات باطلاق الشماريخ وخروج سيارات أطلقت العنان لصفاراتها للتعبير عن الفرح بقرارات رئيس الجمهورية حول تجميد البرلمان وإعفاء رئيس الحكومة من مهامه.

القصرين

تشهد شوارع القصرين احتفالات حيث جاب المواطون المدينة رافعين الأعلام الوطنية ومرددين النشيد الوطني.

قفصة

تفاعلا مع قرارات رئيس الجمهورية قيس سعيد خرج العديد من أهالي ولاية قفصة رافعين هتافات مساندة لما ورد في كلمته، كما جابت السيارات الشوارع الرئيسية المدينة  مستعملة المنبهات رغم حظر الجولان.

وقع تجمع عدد كبير من المواطنين أمام مقري حزب حركة النهضة بقفصة والقصر ورفع شعارات منددة بالحزب.

المهديّة

تشهد مدينة المهدية وكافة المعتمديات خروج عدد كبير من المواطنين احتفالا بقرارات رئيس الجمهورية المعلن عنها، وتجمع المواطنون أمام مبنى السقيفة الكحلة التاريخي مرددين شعارات تتباهى بتونس ورفعوا النشيد الوطني وسط الزغاريد.

باجة

حال إعلان رئيس الجمهورية لقراراته خلال الاجتماع الطارئ خرج أهالي باجة إلى قصر البلدية بباجة بالهتافات مترجلين وعلى متن سياراتهم للتعبير عن استبشارهم بهذه القرارات.

توزر

وفي توزر تجمهر عدد من الأهالي أمام مقر الولاية تفاعلا مع قرارات رئيس الجمهورية قيس سعيد، وجابت السيارات الشوارع الرئيسية بتوزر ومعتمدية نفطة ومعتمدية دقاش بالمنبهات رغم حظر الجولان.

كلمات دالة:
  • قيس سعيّد،
  • قفصة،
  • قرارات،
  • نابل،
  • تونس
طباعة Email