سعيد والمنفي يشددان على التعاون الاقتصادي والأمني بين تونس وليبيا

شدد الرئيس التونسي قيس سعيد ورئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي على التعاون الاقتصادي والأمني بين البلدين وفي قطاعات أخرى.

ووصل رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي صباح اليوم السبت إلى تونس في زيارة رسمية تستمر حتى بعد غد الاثنين بدعوة من الرئيس قيس سعيد.

وأجرى الرئيسان مباحثات شملت الاقتصاد والأمن والتنقل بين البلدين ووضع العمالة والاستثمار، فيما عهد إلى اللجنة المشتركة بين البلدين بالنظر في ملفات متخصصة.

وقال الرئيس سعيد، في المؤتمر الصحفي المشترك بالقصر الرئاسي "تقف تونس إلى جانب ليبيا في إعادة بناء مؤسساتها والفترة الانتقالية حتى يعبر الليبي وحده عن إرادته ويختار من يريد دون وصاية من أي كان".

وأضاف سعيد: "نحن نقف معهم ولن نحل معهم، تحدثنا أيضا عن مشاريع تتكامل فيها الرؤى والقطاعات برؤية جديد مختلفة".

بدوره، قال المنفي: "نقدر الدعم الذي تقدمه الشقيقة تونس، نؤكد أن العلاقات تاريخية ومستمرة وايجابية"، مشددا على أهمية التعاون الثقافي والعلمي والأكاديمي بين البلدين.

وأضاف المنفي، في تصريحاته "تعرضنا إلى التعاون خلال هذه المرحلة شديدة الخطورة، لا بد من أن يكون هناك استقرار أمني، أمن ليبيا هو من أمن تونس والعكس صحيح".

وتأتي زيارة المنفي في أعقاب زيارتين كان أداهما الرئيس سعيد ورئيس الحكومة هشام المشيشي إلى طرابلس في مارس الماضي ومايو الجاري على التوالي، في مسعى لاستعادة زخم العلاقات بين البلدين المتجاورين بعد نحو عقد كامل من الاضطرابات في ليبيا.

وتتطلع تونس التي احتضنت مئات الآلاف من الليبيين هربا من الحرب منذ 2011، إلى تعاون أكبر وحضور لشركاتها وعمالها في مشاريع إعادة الاعمار في ليبيا مع استتباب الأمن وتركيز مؤسسات الحكم في هذا البلد.

وكانت تونس طرفا فعالا في الحوار بين الفرقاء الليبيين قبل التوصل إلى اتفاق سياسي بين الفرقاء حول مرحلة انتقالية قبل الانتخابات المقررة في نهاية العام الجاري.

د ب أ

كلمات دالة:
  • قيس سعيّد،
  • محمد المنفي،
  • تونس ،
  • ليبيا،
  • التعاون الاقتصادي،
  • المجلس الرئاسي الليبي
طباعة Email